0 تصويتات
في تصنيف الاسئلة العامة بواسطة (8.4ألف نقاط)
ما هو الفرق بين الحلم والرؤيا

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (8.4ألف نقاط)
لدى الإنسان العديد والكثير من الصفات ومن هذه الصفات الحلم فجميع الناس بعد التعب من اليوم والإرهاق، الشديد يذهبون للنوم لأخذ قسط من الراحة اليومية وبعض الناس يتعرض للعديد من الأحلام المختلفة من هذه الأحلام ما تعرض له في حياته اليومية ولا تحقق الأحلام دائما، وليست مشروطة أن تتحقق وبعض الأحلام التي يحلم بها الأشخاص تكون لأحداث لاحقة في حياتهم قد تتحقق وقد لا تتحقق  والحلم يأتي لجميع الناس دون استثناء عكس الرؤيا التي تأتي إلى فئة محددة من الناس تتمثل في بعض الناس الذين لديهم بعض الكرامات عند الله تعالى، مثل الأنبياء والأشخاص الصادقين مع الله عز وجل والذين قلوبهم عامرة بتوحيد الله وذكره

ما هوا الحلم

الحلم هوا عبارة، عن مجموعة كبيرة من التخيلات والأحداث التي تدور، في رأس الأنسان اثناء نومه وقد تكون هذه التخيلات منطقية ومرتبطة بالواقع وقد تكون بعيدة كل البعد عن المنطق والواقع بحيث قام الكثير من علماء النفس على مدى طويل من المحاولة في تفسير هذه الأحلام إلى أن توصل، العالم (سيجمدون فرويد) إلى رأي بحيث قال هذا العالم أن هذه الأحلام ليست سوى  عبارة، عن الدوافع اللاشعورية التي تصيب ،الإنسان أثناء فترة نومه وتكون مكتوبة ومحكومة أحياناً، بالمنطق وأحياناً تكون بعيدة كل البعد عن المنطق وقد تم تأييد هذا التفسيير من قبل الكثير من العلماء .

أنواع الأحلام

يوجد الكثير والعديد عدد أنواع الأحلام في العالم، واليوم سنتعرف على أبرز وأهم أنواع الأحلام

أحلام اليقظة : وهي عبارة عن الأحلام التي تتم ما بين أن تكون مستيقظاً ونائماً بحيث يقوم فيها الإنسان، بالسفر والبعد كثيراً في خياله عندما يكون مستيقظاً وقد قدر الوقت اللازم الذي تستغرقه في هذه الأحلام ،وهوا يترواح بين 70_120 دقيقة يومياً
.أحلام الصحوة الكاذبة : وهي أن تحلم أنك قمت بالاستيقاظ من النوم وقمت بممارسة، يومك بشكل روتيني وطبيعي إلى أنك تصحو من النوم ،وعندما تبدأ بممارسة يومك تعتقد أنك قمت بممارسة هذه الأشياء مسبقاً
الكوابيس : وهي حدوث أحلام مزعجة عند العديد، من الناس وقد تكون في الكثير من الأحيان هذه الكوابيس، مخيفة لصاحبها وتحدث الكوابيس بفعل بعض الأحداث الصعبة التي مر بها الفرد مثل وفاة شخص ،عزيز على قلبه أو بسبب العديد من المشاكل الأسرية التي تحص معاه وهناك نوع أخر وهوا أنك ترفض وضعك الحالي وتريد أن يتغير هذا الوضع الذي معك وتتمنى حدوث ذلك بأسرع وقت لانك سئمت، من هذا الوضع وهناك بعض الكوابس المربعة التي يتعرض لهان فئة معينة من الناس والمتمثلة فيه بعض الأشخاص الذين يعانون من بعض المشاكل والأزمات النفسية الصعبة التي تؤدي لهم، بالتفكير بالإنتحار من شدة الخوف الذي يتعرضوا له بفعل هذه الكوابيس وينصح بهم بالذهاب إلى طبيب المشاكل النفسية لمعالجة وضعهم النفسي الصعب.
بعض الأحلام المتكررة: بعض الأشخاص يعانون من الأحلام، المتكررة وهذه الأحلام تكون عبارة عن تكرار لحلم سابق لكن مع ،بعض التغيرات في بعض التفاصيل ويعتقد البعض أن هذه الأحلام غالباً ما تكون ايجابية نعم قد تكون ايجابية لكن بعض، الأحيان تكون هذه الأحلام بشكل كوابيس والتي تحدث ،بفعل أن الشخص لا يعالج هذه الأشياء في الواقع ويقوم بتجاهلها وتكرر هذه الأحلام وما إن عالجها في الواقع ،تتوقف هذه الأحلام بالظهور له مجدداً.
أحلام ملحمية: وهذه الأحلام من الصعب أن يتم نسيانها، لعديد من السنوات وذلك بفعل الأحداث الضخمة، التي عشتها في هذا اليوم والتي، كنت تعتقد أنك عشتها بشكل حقيقي.
ما هي الرؤيا

والرؤيا لا تختلف كثيراً عن الحلم وهي عبارة عن أحداث يراها الإنسان اثناء نومه ولكن لا تختلف فلا يمكن أن تكون الرؤيا ذات خيال واسع إلى أبعد الحدود مثل الحلم فالرؤيا يمكن أن تحقق بشكل كبير جداً والرؤيا لا تأتي إلى جميع الناس عكس الحلم الذي يأتي إلى جميع الناس دون تفريق فالرؤيا تختص بمجوعة معينة من الناس والتي تكون على ثقة قوية ورابط قوية بينها وبين الله عز وجل وتكون قلوبهم مليئة بالتقوى والإيمان والتي تتحقق الرؤيا لديهم بشكل كبير ووارد جداً

أنواع وأقسام الرؤيا

كما أن للحلم العديد من الأنواع فكذلك الرؤيا، لها أقسام محددة وقد قسمها نبي الله محمد (صلى الله عليه وسلم ) فقد قسم الرؤيا إلى ثلاث أقسام،  كما جاء في الحديث النبوي الذي يرويه ابو هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد قال (إذا اقترب الزمانُ لم تكد رُؤيا المسلمِ تكذبُ، وأصدقُكم رؤيا أصدقُكم حديثًا، ورؤيا المسلمِ جزءٌ من خمسةٍ وأربعين جزءًا من النبوة والرؤيا ثلاثةٌ: فرؤيا الصالحةُ بشرى من الله، ورؤيا تحزينٌ من الشيطان، ورؤيا مما يُحدِّثُ المرءُ نفسَه، فإن رأى أحدُكم ما يكره، فلْيَقُمْ فلْيُصلِّ، ولا يُحدِّثْ بها الناسَ، قال: وأُحبٌّ القيدَ وأكره الغَلَّ ). ومعنى القيد هنا ثبات في الدين لكن والعلم عند الله لا أعلم إن هيا كانت في الحديث أو من عند العالم الجليل ابن  سيرين وإن هذه الأقسام التي تحدث عنها النبي محمد صلى الله عليه وسلم وكانت ثلاثة أقسام  وسنذكر لكم الأقسام التي وردت في الحديث الشريف

أولا: الرؤيا الصالحة الصادقة الحسنة ، فهي عبارة عن رؤية الإنسان في الحلم لشخص يحبه على أرض الواقع مما ينتج، عن ذلك بعث في النفس سعادة غامرة وواسعة ،وشاملة ونشاط كبير وهذه الرؤيا تعد هيا نعمة من نعم الله عز وجل، على عبده إذ تعد هذه الرؤيا بشرى، من عند الله تعالى وتكون بشرى خير بإذن الله
الرؤية المكروهة : وهذه الرؤيا عبارة عن الرؤيا الغير محببة عند الإنسان، وفيه أثناء الرؤيا يرى الإنسان الأشياء المزعجة له والتي يكرهها، ولا يحبها بحيث تقلق نومه وتسبب له الإزعاج والقلق أثناء نومه وهذه الرؤيا تكون غالباً من الشيطان، الرجيم فعندما يستيقظ الإنسان عليه أن، الاستعاذة  من الشيطان الرجيم ويفضل قراءة بعض، من القرآن الكريم حتى يذهب القلق عنه ويرتاح باله وقلبه
الرؤيا غير محددة الهدف: وهذه الرؤيا قد تكون تابعة للإنسان بشكل كبير، فهيا تأتي للانسان  عندما يفكر بشي  ويطيل التفكير به فتأتي، له على شكل رؤيا ليس لها أي هدف أو معني وقد يكون هذا النوع من الرؤيا من تلاعب الشيطان، فاحذر أن تقع في الخطأ
كيف أفرق بين الحلم والرؤيا

يوجد العديد من الفروق الواضحة بين الرؤيا والحلم فقد رُوي عن الصحابي الجليل  أبي قتادة (رضي الله عنه) حيث قال سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) يقول (الرُّؤيا مِن اللهِ والحُلْمُ مِن الشَّيطانِ فإذا رأى أحدُكم الشَّيءَ يكرَهُه فلْينفُثْ عن يسارِه ثلاثَ مرَّاتٍ إذا استيقَظ ولْيتعوَّذْ باللهِ مِن شَرِّها فإنَّها لنْ تضُرَّه إنْ شاء اللهُ  قال أبو سَلمةَ : إنْ كُنْتُ لَأرى الرُّؤيا - هي أثقلُ عليَّ مِن الجبلِ - فلمَّا سمِعْتُ هذا الحديثَ ما كُنْتُ أُباليها)  ونذكر هنا بعض الفروق المهمة للتفريق بين الحلم والرؤيا

أن عندما تأتي الرؤيا للشخص، يدرك مسرعاً، أن هذه رؤيا وبشكل غير مسبق، حتى لو كان، مستغرقاً في النوم لثقل ما ألقى عليه أثناء النوم
ثبوت وحفظ الأحداث بالرؤيا عند الشخص، الذي جاءته الرؤيا حتى أنه يقوم بحفظ، كل تفاصيلها وأحداثها بعكس الحلم
الرؤيا : تأتي للشخص بشي يحبه، وهيا من عند الله تعالى قد يرسلها للشخص، حتى يبشره بخير قريب سيحدث له و لأسرته على عكس الحلم الذي يكون عبارة عن أحداث عابرة وغير منطقية في كثير من الأحيان.

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
1 إجابة
0 تصويتات
1 إجابة
سُئل نوفمبر 28، 2020 في تصنيف الاسئلة العامة بواسطة Rosa (196ألف نقاط)
0 تصويتات
1 إجابة
...