0 تصويتات
في تصنيف الاسئلة العامة بواسطة (226ألف نقاط)
واجهني هذا السؤال من كتاب التفسير بين الفرق بين التفسير بالمأثور والتفسير بالرأي؟

فهل يمكنكم توضيح الفرق بينهم بطريقة مبسطة من فضلكم.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (226ألف نقاط)

بين الفرق بين التفسير بالمأثور والتفسير بالرأي

هو السؤال الوارد في كتاب التفسير للطلاب بالمملكة العربية السعودية ويسعدنا في "أجبني" أن نقدم لكم اجابة وافية وبسيطة لمساعدتكم في فهم ما يتطلبه السؤال والحصول على مزيد من التفوق والنجاح.

بين الفرق بين التفسير بالمأثور والتفسير بالرأي

  • أولا: التفسير بالمأثور

في هذا القسم يكون الأثر المروري عن رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام أو الصحابة أو التابعين هو الوسيلة الموصلة إلى تفسير القرآن وبيان معناه وهو أعلى طرق التفسير منزلة.

ولكن يجب العلم انه ليس كل تفسير بالمأثور يصح الاحتجاج به لأنه يجب مراعاة التالي:
- الدقة في استنباط المعنى عند تفسير القرآن بالقرآن
- صحة الإسناد عند تفسير القرآن بالسنة
- عدم وجود مخالف من الصحابة عند تفسير القرآن بأقوال الصحابة.
إجمال التابعين على قول عند تفسير القرآن بأقوال التابعين.

ثانيًا: التفسير بالرأي

يعتمد فيه المفسر على الاجتهاد والاستنباط العقلي 
ويأتي في المرتبة الثانية بعد التفسير بالمأثور 
ويرجى العلم انه ينقسم التفسير بالرأي إلى قسمين هما:
  • التفسير بالرأي المحمود: وهو الاجتهاد المبني على علم أو غلبة ظن مستمد من القرآن والسنة ولغة العرب مع توافر ضوابط المفسر في صاحبه وهذا القسم من التفسير جائز.
  • التفسير بالرأي المذموم: وهو الاجتهاد الصادر عن جهل أو هوى ولا يستند إلى قواعد الشريعة وأصول اللغة.
قد يهمك

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
1 إجابة
0 تصويتات
1 إجابة
0 تصويتات
1 إجابة
0 تصويتات
1 إجابة
سُئل يونيو 5، 2021 في تصنيف الاسئلة العامة بواسطة Rosa (226ألف نقاط)
0 تصويتات
1 إجابة
سُئل نوفمبر 28، 2020 في تصنيف الاسئلة العامة بواسطة Rosa (226ألف نقاط)
...